EN
News
Media Releases
Events

سلطة دبي للخدمات المالية تستضيف القمة الحادية عشرة للهيئات التنظيمية في دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

01 فبراير 2017

يسر سلطة دبي للخدمات المالية استضافة القمة الحادية عشرة للهيئات التنظيمية في دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالتعاون مع شركة تومسون رويترز، في دبي والتي من المقرر انعقادها في تاريخ 5 و6 فبراير 2017 في فندق جي دبليو ماريوت ماركي، تحت رعاية معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري ، وزير الاقتصاد في دولة الإمارات العربية المتحدة. ويشكل هذا الحدث الرائد منصة تجمع المختصين في القطاع التنظيمي والحوكمة والمخاطر والامتثال في المنطقة.

وبعد أن كانت تعرف بقمة الهيئات التنظيمية في دول مجلس التعاون الخليجي، فإن قمة هذا العام تحمل اسمًا جديدًا يعكس الاهتمام الواسع الذي نشهده من جميع المجتمعات العاملة والمهتمة بالتنظيم والحوكمة والامتثال والمخاطر في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بالإضافة إلى تحقيق أهداف القمة التي تتخلص في كونها منصة للحوار مع دول الجوار التي تتشارك بنفس المخاطر والتحديات والتطلعات التنظيمية.

وسوف تضم القمة سلسلة من المناقشات من قبل خبراء متميزين، تتناول آخر التطورات في قطاع تنظيم الخدمات المالية والامتثال في العالم، فضلًا عن الآثار المترتبة على الساحة السياسية المتغيرة، والعقوبات الاقتصادية ومكافحة تمويل الإرهاب ومخاطر الجرائم المالية الناشئة وانسحاب خدمات البنوك المراسلة وإدارة سلسلة التوريد والتهديدات التي يواجهها الأمن الالكتروني.

وسوف يقوم كل من سعادة عيسى كاظم، محافظ مركز دبي المالي العالمي وسعادة الدكتور عبيد الزعابي، الرئيس التنفيذي بالإنابة لدى هيئة الأوراق المالية والسلع في دولة الإمارات العربية المتحدة  بإلقاء الكلمة الافتتاحية، حيث سينضم إليهم كبار التنفيذيين من سلطة دبي للخدمات المالية بما في ذلك الرئيس التنفيذي، السيد إيان جونستون. كما سوف يتحدث السيد ويليام جي ريتش، ملحق الخزانة الأمريكية إلى دولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان والدكتور بدر البنا المستشار الإقليمي، مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، في صندوق النقد الدولي.

وتعليقًا على الحدث، قال السيد إيان جونستون الرئيس التنفيذي لدى سلطة دبي للخدمات المالية: ’’إنه أمر مشجع أن نرى هذا الزخم القوي الداعم للمجتمع التنظيمي الخاص بقطاع الخدمات المالية والامتثال لضمان تطور مستدام في قطاع الخدمات المالية تماشيًا مع أفضل الممارسات الدولية. ومن خلال المشاركة لاستضافة هذا الحدث لهذا العام، الذي يضم حضورًا من جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، نأمل أن نتمكن من تبادل الأفكار التي تتعلق بتطوير الإطار التنظيمي للمراكز المالية الرائدة في المنطقة مع المشاركين المتخصصين الجدد في السوق.‘‘

وسوف يشارك السيد جونستون خلال الحدث في حلقة نقاش مع تنفيذيين في مؤسسات وشركات مالية، نهدف إلى مناقشة أهمية الثقافة التنظيمية في الشركات في تشكيل سلوك الأعمال. وسيقدم عرضًا عامًا للتغييرات الهيكلية التي شكلت ثقافة الأجل القصير المحفوفة بالمخاطر والحاجة إلى اتباع نهج شراكة بين الصناعة والجهات التنظيمية للحيلولة دون تكرار الأزمة المالية.

كما سوف يشارك السيد برايان ستيروالت، المدير التنفيذي لقسم الرقابة لدى سلطة دبي للخدمات المالية بطرح وجهة نظره حول الآثار المترتبة على التطورات السياسية الأخيرة، والمخاطر الناشئة في ما يتعلق بأمور الامتثال ومخاطر سلوك الأعمال الناشئة عن الثورة الرقمية، على الخدمات المالية. كما سيتناول السيد ستيروالت التحديات الإشرافية الناتجة عن هذه التحولات الهيكلية الكبيرة على الصعيدين العالمي والمحلي.

وبدوره سوف يتحدث بيتر سميث، المدير التنفيذي لقسم السياسات والاستراتيجية لدى السلطة عن أهمية عنصر الابتكار في مجال التكنولوجيا المالية وتطبيقاتها، بما في ذلك البيانات الضخمة وتنظيم التكنولوجيا. كما سوف يبحث أيضًا في الفرص والمخاطر التي يطرحها العالم الرقمي ونهج سلطة دبي للخدمات المالية حول تنظيم التكنولوجيا المالية.

ومن الجدير بالذكر أن القمة قد جذبت في العام 2016 أكثر من 500 مشارك من مجتمعات الحوكمة والمخاطر والامتثال بالإضافة إلى هيئات تنظيمية وعاملين في مجال هذه الصناعة على الصعيد الإقليمي والدولي. أما هذا العام فقد قام حوالي 1000 مشارك بالتسجيل لحضور القمة المقرر عقدها الأسبوع المقبل.