EN
News
Media Releases
Events

سلطة دبي للخدمات المالية تستضيف جلسة التواصل السنوية حول التدقيق

13 مارس 2017

نظمت سلطة دبي للخدمات المالية الأسبوع الماضي جلسة التواصل السنوية حول التدقيق التي تستهدف المدققين المسجلين، والتي استعرضت فيها نتائج مراجعة التدقيق السنوية.

وافتتح الجلسة السيد إيان جونستون، الرئيس التنفيذي لدى سلطة دبي للخدمات المالية، بكلمة ناقش فيها أثر التكنولوجيا على (خدمات) التدقيق، كما شجع على استخدام تحليل البيانات بشكل أوسع من أجل التحسين من عملية تقييم المخاطر.

وقال السيد جونستون في كلمته:" يمكن استخدام تقنيات تحليل بيانات التدقيق في التخطيط لعملية التدقيق وفي إجراءات تحديد وتقييم المخاطر من خلال تحليل البيانات. على الرغم من أن تقييمنا يشير إلى أن شركات التدقيق لا تزال في مرحلة مبكرة في التعامل مع البيانات الكبيرة، إلا أننا نلاحظ استخدام التكنولوجيا في إجراءات التدقيق مثل تأكيدات البنك والإجراءات التحليلية واختبار إدخال البيانات اليومية. "

وأضاف السيد جونستون، أن الهيئات الدولية المنظِمة للتدقيق كانت تراقب التطورات التكنولوجية في هذا المجال باهتمام كبير، كما استشهد بالأعمال التي تجري حاليًا من قبل مجموعة عمل تحليل البيانات التابعة المجلس الدولي لمعايير التدقيق والتأكيد (IAASB). التي تأسست في العام 2015 لتقدم إيضاحات حول الفرص والتحديات في عملية التدقيق المالية، خاصة فيما يتعلق بتحليل البيانات

وعقّب السيد جونستون قائلًا أن سلطة دبي للخدمات المالية ترحب بالعمل الذي اضطلعت به مجموعة العمل هذه.

وقد ناقشت سلطة دبي للخدمات المالية أثناء الجلسة أيضًا آثار التغييرات الناتجة عن ورقة التشاور 106 حول تنظيم الترتيب وأنشطة مكاتب التمثيل وأنشطة الترويج المالي والاتجاهات العالمية للإنفاذ في مجال التدقيق.

وقد حضر الجلسة ما يزيد عن 65 شريك استراتيجي، منهم مدراء ومسؤولين في مجال التدقيق ومسؤولي الإبلاغ عن غسل الأموال لدى شركات التدقيق المسجلة.