EN
News
Media Releases
Events

سلطة دبي للخدمات المالية تستضيف جلسة تواصل حول المخاطر الالكترونية

19 ديسمبر 2016

استضافت سلطة دبي للخدمات المالية الأسبوع الماضي جلسة تواصل مع الشركات والمؤسسات الخاضعة لإشراف السلطة والأطراف المعنية الأخرى، تم فيها مناقشة المخاطر الإلكترونية سواء كانت المتعارف عليها والناشئة، والخطوات التي ينبغي اتخاذها للحد منها والكشف عنها والتصدي لها.

وقد اتفق الحاضرون أن الهجمات الإلكترونية التي يشنها قراصنة الانترنت من أجل دوافع تخريبية قد تزايدت على الصعيد العالمي بشكل ملفت وأصبحت أكثر تعقيدًا. وتتوقع سلطة دبي للخدمات المالية من الشركات الخاضعة لإشرافها أن تقوم بتقييم ترتيبات الأمن الالكتروني الخاصة بها والخاصة بموردي الطرف الثالث الذين تستعين بهم في المهام الإلكترونية الرئيسة.

واقد ألقى السيد إيان جونستون، الرئيس التنفيذي لدى سلطة دبي للخدمات المالية، الكلمة الافتتاحية حيث قدم لمحة عامة عن التحديات الراهنة التي تتناولها الهيئات الدولية المسؤولة عن وضع المعايير والمُنظمين والمؤسسات المالية، وأوضح في كلمته النمو العالمي في التكنولوجيا المالية (فينتيك) ومخاطر الأمن الالكتروني التي تعد في مقدمة سلم الأوليات على جداول أعمالها.

وأضاف السيد جونستون قائلًا: ’’إن تهديدات الأمن الالكتروني تزداد تعقيدًا. كما أن مُعظم الشركات في القطاعات كافة بغض النظر عن موقعها أو حجمها أصبحت الآن تعتمد على التكنولوجيا الرقمية. وفي حين أن استخدام التكنولوجيا والابتكار في التكنولوجيا المالية (فينتيك) يعزز الأداء والفعالية والتطور، إلا أنها من الممكن أيضًا أن تزيد من نسبة التعرض للهجمات الالكترونية سواء في دولة الإمارات العربية المتحدة أو في جميع أنحاء العالم.‘‘

وقد قام عدد من الاختصاصيين في مجال مخاطر الأمن الالكتروني بالتحدث خلال الجلسة منهم السيد محمد نادر فكري، محلل الرصد والتعامل مع الحوادث في الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات ممثلة بالفريق الوطني للاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي (aeCERT)، والسيد ستيوارت باترسون الشريك في شركة هيربرت سميث فريهيلز، والسيد دارين مولينز المدير العام، التكنولوجيا الجنائية لدى شركة ديلويت، والسيد حامد قريشي المدير الإقليمي للمبيعات لدى شركة ثاليس، والسيد أوليفر فيربانك محلل أول، استخبارات التهديدات الالكترونية في شركة كنترول ريسكس".

وقد سلط النقاش الضوء على أن مخاطر الأمن الالكتروني تشكل تهديدًا خطيرًا على جميع المؤسسات المالية وعلى سلامة النظام المالي.

وقال السيد بريان ستيروالت، المدير التنفيذي لقسم الرقابة لدى سلطة دبي للخدمات المالية: ’’أصبح الأمن الالكتروني من المخاطر التي يجب التركيز عليها على مستوى مجالس الإدارة مع وضع المسؤولية اليومية على عاتق أعضاء الإدارة العليا. كما يجب على مجالس الإدارة والإدارة العليا التركيز على تدابير الوقاية والكشف أثناء التخطيط والتدريب على الاستجابة‘‘.

واختتم السيد ستيروالت الجلسة، مشيرًا إلى أهمية التعاون بين سلطة دبي للخدمات المالية ومركز دبي المالي العالمي ووكالات الأمن الالكتروني في دولة الإمارات العربية المتحدة مثل الفريق الوطني للاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي (aeCERT)، والشركات المرخصة قائلا: ’’إن التواصل المستمر المفتوح والنزيه أمر ضروري لبناء هذا التعاون بطريقة صحيحة، وجلسة اليوم تعد من أولى الخطوات لوضع الحلول الناجعة‘‘.

وقد استهدفت الجلسة بالدرجة الأولى الشركات التي تقع في مركز دبي المالي العالمي وشمل الحضور كبار المدراء بالإضافة إلى الموظفين المسؤولين عن الامتثال والمخاطر وتكنولوجيا المعلومات‘‘.